المزيج التسويقي الحديث

إن المزيج التسويقي Marketing Mix هو عبارة عن مجموعة عمليات والتي تشتمل على خطط وعلى سياسات تعمل الإدارة على وضعها وتطبيقها، من أجل إرضاء أكبر عدد من المستهلكين إذ يؤثر كل عنصر على الآخر، وسنتحدث في هذا المقال عن المزيج التسويقي الحديث وعناصره وأهميته.

المزيج التسويقي الحديث

لا يقتصر مفهوم التسويق على الترويج لمنتج معين أو خدمة محددة أو حتى علامة تجارية، بل يتطرق الأمر إلى الإدارة المالية ومرحلة الإنتاج واللوجستيات بالإضافة إلى تحليل البيانات.

من المتفق عليه أن عناصر التسويق الرئيسية هي أربعة من المنتج والسعر والترويج والمكان أو التوزيع والتي يشار إليها بهذا الاختصار 4Ps لأن كل عنصر يبدأ بحرف ال P في اللغة الإنجليزية،  ولكن يحتوي المزيج التسويقي على ثلاثة عناصر حديثة.

عناصر المزيج التسويقي 7Ps PPT

يشار إلى العناصر الثلاثة الإضافية المتعلقة بالمزيج التسويقي الحديث بهذا الرمز 7Ps فإن جمعنا العناصر الأربعة الرئيسية مع الثلاثة الحديثة يصبح الإجمالي سبعة عناصر، وسنذكر العناصر التسويقية الحديثة في الآتي:

1.    العملية، والتي تتمحور حول الإشارات التي يلاحظها الزبائن وبالتالي يمتلك العملاء فكرة محددة حول السلعة أو الخدمة المقدمة، فعلى سبيل المثال نظافة المطعم وطريقة تغليف السلعة، ولهذا السبب يفترض التواصل مع العملاء للاطلاع على مدى رضاهم عن المنتج أو الخدمة المقدمة.

2.    الأشخاص، ويشير هذا العنصر إلى الأفراد الذين يقدمون الخدمة أو يبيعون المنتج مثل موظف مبيعات الشركة، وبالتالي يجب أن يتصف هؤلاء الأشخاص بالقدرة العالية على تقديم مواصفات المنتج والخدمة بصورة أكثر من جيدة بجانب احترام العملاء، مما يعمل على ترك انطباع مؤثر على المستهلكين بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الشراء في المستقبل القريب.

3.    الأدلة المادية، ويتمحور هذا العنصر حول الأدوات التي تساهم في تقديم الخدمة أو المنتج بهدف ضمان راحة العميل، وتتوافر علاقة طردية بين هذا العنصر وبين إرضاء الزبون فكلما والت الشركة اهتمامها بتطوير أدوات هذا العنصر كلما تلقى العميل فكرة أكثر من جيدة حول المنتج وبالتالي يشعر العميل بالرضا.

اهمية المزيج التسويقي

لا يتمكن الفرد من حصر أهمية المزيج التسويقي في عدد من النقاط فأهميته لا نهاية لها، ولكن يمكن ذكر بعض النقاط فيما يلي:

·       تحقيق كم كبير من الأرباح، وذلك من خلال وضع الاستراتيجيات وفقاً لمتطلبات السوق والتي تتعرض للتغيير نتيجة تغير الأسواق الدوري والمتتابع، بجانب تغير ظروف السوق، وذلك من أجل توافق هذه الاستراتيجيات مع متطلبات ورغبات العملاء.

·       سهولة تعيين القنوات التسويقية، فعندما ينتهي المرء من دراسة عناصر المزيج التسويقي ستصبح عملية اتخاذ القرارات يسيرة فيما يتعلق بتعيين القنوات التسويقية التي سيستند إليها مع تحديد الميزانية وأيضاً مراقبة السوق فضلاً عن تحليل النتائج.

·       تحقيق قدر من المبيعات المبكرة، يتمكن الفرد من تحديد نطاق العملاء بكل سهولة وبساطة، وذلك عقب تكوين المزيج التسويقي بشكل يتوافق مع متطلبات العملاء.

·       تحسين قوة المنظمة، ستتمتع المنظمة بالقوة وذلك عقب تنفيذ جميع الاستراتيجيات بصورة طبيعية، إذ يعمل الفرد على انخفاض نقاط الضعف، وبالتالي ستنعدم هذه النقاط وستغدو نقاط القوة هي المتربعة على العرش.

·       التأثير على نجاح وإخفاق الشركة، إن تم تنفيذ جميع الاستراتيجيات بشكل سليم وصحيح ستحقق الشركة نجاحاً باهراً، أما إن تم تطبيق هذه الاستراتيجيات بصورة خاطئة ستعاني الشركة من الخسائر والفشل، ولن يتمكن الفرد من التعافي من هذه الخسارة بشكل سريع.

·       تحديد قيمة للخدمة أو المنتج، وتأتي هذه الخطوة عقب دراسة الفرد للمنافسين الاخرين في الأسواق، كي يتم وضع قيمة للمنتج التابع للشركة فالعميل سيدفع النقود من أجل الحصول على قيمة محددة.

Post a Comment

أحدث أقدم