استهداف العملاء: تعرف على أهم استراتيجيات الاستهداف في التسويق

استهداف العملاء يعتبر تحديد الأهداف من أهم عوامل النجاح في أي مشروع أو عمل يقوم به شخص أو مجموعة من الأشخاص. ويعتبر هذا ضمن الاستراتيجيات، فإن استهداف فئة أو شريحة معينة من الناس له استراتيجية يتم تطبيقها بشكل محدد، وهذه الاستراتيجية هي موضوع مقالنا هذا؛ لذلك اقرأ بعناية واهتمام.

استهداف العملاء: تعرف على أهم استراتيجيات الاستهداف في التسويق

قبل البدء في الحديث عن استراتيجيات الاستهداف، سنوضح أولًا معنى العملاء المستهدفين، فهم الذين وقع الاختيار عليهم ليكونوا الفئة الموجه لها الحملة الإعلانية، كما أنهم المجموعة المتوقع منهم حصول عملية الشراء بشكل كبير، والآن ما هي أهم استراتيجيات وطرق هذا الاستهداف في التسويق؟

1. استهداف مجموعة من الناس أو طبقة معينة، وتصميم المنتج بشكل يناسب هذه الطبقة اجتماعيًا وماديًا.

2. تركيز الترويج بكثافة في المنطقة التي تتواجد فيها العملاء المستهدفة، ومحاولة معرفة اهتماماتهم وإضافتها للإعلان.

3. التعرف على المشكلات التي تواجه تلك الفئة وإدراج الحلول في المنتج، مع التنويه على هذا، حيث يقوم المُسوق بكتابة هذا أو قوله بلغة تواصل يفهمها عامة هذه الطبقة المستهدفة هكذا: "نعرف أن عدد كبير قد يواجه مشكلة كذا؛ لذلك عملنا على توفيرالحل في منتجنا من أجل راحتك".

4. الوصول للفئة المستهدفة بكل السبل المتاحة، هواتفهم المحمولة، وأجهزة الحاسوب، وحوائط الطرق التي يسيرون فيها، فإن هذا هو الاستهداف الذي يزيل الحدود المكانية والعقبات بينه وبين المنتج.

استراتيجية التسويق الموحد

هي تذليل واستخدام كافة الطرق بغرض واحد هو الوصول للمستهلك، فيتم وضع خطة معينة يُحدد فيها كيفية الوصول للمستهلك بشكل كامل دون ترك أي وسيلة دون استغلالها في ذلك.

فيرى المستهلك المنتج عن طريق هاتفه الخلوي في رسالة نصية، أو عن طريق بريده الإلكتروني، ويراه أيضًا عند التصفح في إحدى المواقع الإلكترونية، وما إن أغلق هذا الموقع ودخل إلى أحد منصات التواصل الاجتماعي يرى المنتج أيضًا سواء في إعلان مدفوع الأجر أو منشور مجاني، بحيث لا تخلو أي وسيلة يستخدمها المستهلك من تواجد المنتج بشكل مميز وفي أحسن صورة ممكنة.

كان هذا هو أبسط شرح لكيفية تطبيق استراتيجية التسويق الموحد، والوصول لأعلى نتائج من خلالها.

أنواع استراتيجيات التسويق

تتعدد الخطط التسويقية ولكل منها مميزات تفترق بها عن الأخرى، وهي كالتالي:

1. استراتيجية حدودها المكانية لا تتجاوز الدولة المصنعة للمنتج، وتكون محلية تستهدف فقط مواطني الدولة.

2. استراتيجية سنوية، وتحدد أنسب موعد يتم فيه إطلاق المنتج في السوق، وتحتاج إلى طول نظر وحسن اختيار.

3. استراتيجية الأموال المُنفقة، وهي تُعد داعمة للمنتج الذي لم يحظ برواج.

4. استراتيجية التحكم في التكلفة، وهي اختيار أفضل طريقة استثمار مناسبة لميزانية المؤسسة.

5. استراتيجية الانفراد، وتهدف إلى التفرد بصفات تميز منتج المؤسسة عن باقي المنتجات التي تشابهه في السوق التجارية.

6. استراتيجية تكثيف التركيز، وهدفها اختيار منتج تنافسي، ومحاولة تمهيد الطريق له ليكون في الصدارة.

شاهد أيضًا: التسويق عبر الفيس بوك

نموذج استراتيجية التسويق

إن محاولة شرح شئ ما يفتقر دائمًا إلى ذكر مثال عليه يوضح الخطوات الفعلية، لذلك قمنا بهذا لمساعدتك على تطبيق نصائح المقال بشكل ملموس.

عند القيام بمشروع يهدف لبيع منتج خاص بالبشرة مثلًا، فإن التسويق له سيأخذ عدة خطوات:

ـ تحديد مجموعة هي المعنية باستخدام هذا المنتج، وتوجيه الحملة الإعلانية لهم.

ـ وضع حدود مادية تُنفق على الإعلان، بحيث لا تتجاوز نسبة أرباح المنتج.

ـ اختيار مكان وزمن معين يتناسب مع تغيرات المناخ؛ لأن كل فصل يؤثر على البشرة بشكل ما، وبالتالي يجب اعتبار هذا في المواد المكونة للمنتج.

ـ إطلاق عروض ملفتة للمستهلك، حتى وإن كانت تحمل بعض الخسارة القليلة في أول الأمر، إلا أنها ستعمل على ترويج هائل للمنتج ونسبة شراء عالية.

كل ما في الأمر هو فقط إحكام التخطيط وعدم التسرع، مع بذل جهود ملحوظة من أجل مصلحة العميل أولًا ثم المؤسسة ثانيًا.

شاهد أيضًا: التسويق عبر الهاتف المحمول

وأخيرًا في حالة رغبتك في الاستثمار الحقيقي والمربح يمكنك الحصول على كاش باك يصل الي 15% في متاجرك المفضلة عند الضغط على الرابط اضغط هنا

Post a Comment

أحدث أقدم